كلب غاوري


أمازيغي

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

لماذا أكتب


لا أعرف لماذا أكتب. لماذا أحمل القلم ؟ وهذه الورقة البيضاء، ما المراد ؟ ما المغزى ؟ لماذا أحملك يا قلم ؟ ولماذا أخط هذه الكلمات على هذه الورقة، أريد أن أعرف، أن أفهم، كيف ستأثر هذه الحروف ؟ ماذا ستضيفه لي أو تنقصه ؟ ستفرحني مثلا ؟.. تتعبني هذه الأسئلة كلما فكرت فيها، ما الهدف من الكتابة ؟
ولا أفهم، لماذا تهرب عني أفكاري كلما حملت هذا القلم. لما ترفضين سيدك أيتها الأفكار ؟ ألست من أنتجك لهذا الوجود، ألست من أوجدك ؟ ألست من فكر فيك وحملك في ذهنه ورعاك ؟ أيهرب الرضيع من أمه وأبيه ؟ تعالي أيتها الأفكار لا تخونيني الآن في هذه اللحظة، أنا أحتاجك، لا تجعليني أكره القلم، وقد تعبت من شكوى الورقة البيضاء، تحتاج لأحرف تأنسها وتخرجها من صمتها القاتل.
طاوعيني أيتها الأفكار أرجوك، أنا صاحبك وسيدك ومولاك، وحاملك. مع ذلك أنا أرجوك ألا تتمردي علي، لا أريد أن أستعمل سلطتي لإخضاعك، فأنا لست دكتاتورا، ولا يعجبني الربيع حين لا تثمر أشجار اللوز ولا تتفتح زهور بنعمان .. أفكار، تعالي سحقا لك ..

Search

جارٍ التحميل...

نتابعهم

عمود ثالث

كـلام مـدفــون

About This Blog

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

عمود أول

ساهم في نشر المدونة

إذا أعجبتك مدونتي وتريد التوصل بكل المواضيع الجديدة ،كن السبّاق وقم بإدخال بريدك الإلكتروني و إنتظر الجديد

توصل بالمواضيع الجديدة

ثرثرتي على تويتر

كبار المعلقين

إذا أعجبتك مدونتي وتريد التوصل بكل المواضيع الجديدة ،كن السبّاق وقم بإدخال بريدك الإلكتروني و إنتظر الجديد

المعلقين الأكثر نشاطا

تابعني على الفيسيوك

كتاب قرأته

تابعني على فيسبوك وتويتر

rrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrr

جدني على الفيسبوك - facebook

ابق على تواصل

تدعمه Blogger.

عمود ثاني

صفحات

Ads 468x60px

المشاركات الشائعة

المتابعون